english english english
الخلايا الجذعية البديل للبوتوكس

البديل الأمن لمكافحة التقدم بالسن بواسطة البوتوكس ” Botox “

أثبت الدراسات الحديثة أن وسائل حقن الجلد المجعد الناتج عن التقدم في السن مثل العلاج عن طريق حقن البوتكس ” Botox ” يمكن أن تؤدي إلى العمى الدائم وفي بعض الحالات يمكنها أن تسبب السكتة الدماغية.

جنباً للبوتكس، أوضحت الدراسة أن مثل هذه العلاجات تمثل ثلث الإجراءات التجميلية الغير الجراحية لمعالجة تجاعيد الجلد الناتجة عن التقدم في السن.

والجدير ذكره أيضا، أن الأمصال المستخدمة في هذه الإجراءات العلاجية هي السبب لظاهرة “الشفاه المشابهة لشفاه سمك السلمون المرقط”، حيث يحقن الجل في الشفاه بهدف تكبيرها، والنتيجة هي شفاه كرتونية بشعة المظهر. استنادا إلى نوع الجل المستخدم تكون النتائج دائمة دون إمكانية إعادة علاجها.

رغم ذلك، تعد نتائج الإجراءات التجميلية المذكورة هي نتائج بسيطة التعقيد نسبيا مقارنة بالمخاطر الملموسة المرتبة بها. تكمن المشكلة الحقيقة حين يتم حقن مادة الحشو داخل شريان عن طريق الخطأ، حيث يحدث ذلك غالباً، وهذا يؤدي لنخر أو موت طبقة الجلد التي خضعت للعلاج، وفي حال كانت هذه الشرايين هي الشرايين التي توفر الأكسجين لمؤخرة العين، يمكن أن يؤدي ذلك أسفاً لضعف حاد في الرؤية. وفي أسو سيناريو، يمكن أن تسد مادة الحشو مجرى تغذية الدماغ بالأكسجين، مؤدياً إلى السكتة الدماغية.

بعض هذه المنتجات صممت خصيصاً لتكبير الثدي، ويجب ألا تستخدم إطلاقا بهذه الطريقة حيث يمكنها إعاقة عملية تشخيص الإصابة بسرطان الثدي.

واحدة من أكثر البدائل أمناً لهذه الحشوات العصبية هي عمليات التجميل الطبيعية، تكبير الثدي أو علاج التقدم بالسن المبنيان على الخلايا الجذعية الخاصة بالمريض التي يوفرها مركز A1 الطبي في ألمانيا.

حيث يعالج الجلد المتجعد نتيجة التقدم بالسن عن طريق خضوع المريض للعلاج بالخلايا الجذعية الخاصة به، حيث تهاجر الخلايا الجذعية إلى الأعضاء المتضررة وتوفر التجديد القوي للبنيات البيولوجية الكاملة، تطبع التمثيل الغذائي والحالة المناعية للجسم، تنشط العوامل المضادة للأورام. وهكذا تؤدي هذه الآلية الحديثة إلى إزالة علامات تقدم السن التي تظهر على المريض. حيث تلعب الخلايا الجذعية بنشاط أهم دور اي تبدل الخلايا المريضة والمسنة للجسم الشيخوخي، تجدده، ولا توجد الأدوية التي تكون قادرة لهذا التأثير.

بالمثل، إن استخدام الخلايا الجذعية الذاتية من نفس جسم المريض يعتبر أمنا جدا لتكبير الثدي والأرداف وكبديل فعال للتكبير بحشوات السيلكون أو حقن الشحوم الذاتية. حيث يمكن بهذه التقنية بعد خلط الشحوم بالخلايا الذاتية استخدامها لتكبير الثدي والأرداف. فالخلايا الجذعية تساعد على بقاء الشحوم والتخفيف من قدرة الجسم على تكسيرها مما يساعد بالحصول على نتائج شبه دائمة.

لا يكتنف العلاج الذي يقدمه مركز A1 الطبي في ألمانيا أعراض جانبية كالتي تصاحب أنواع العلاجات الأخرى، حيث يتم تطبيق آليات العلاج بالخلايا الجذعية الخاصة بالمريض بواسطة فريق جراحي متخصص بأليات دقيقة ومدروسة للغاية، ليتم منح المريض النتائج المرجوة على أكمل وجه.

اترك تعليق

يجب ان تكون مسجل لتتمكن من التعليق
  • BP Monitor 1
  • BP Monitor 3
  • BP Monitor 2
  • BP Monitor 4

تابعونا على تويتر

Affiliate Login

Forgot Password
Affiliate Signup

تابعونا على الفيس بوك

Dating, love and more
english arabic russia