english english english

كل شئ عن علاج سرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي Breast Cancer من أكثر أنماط الأورام الخبيثة شيوعا وخطورة خاصة على صعيد النساء، حيث أن نسبة انتشاره بين الإناث كبيرة باختلاف أعمارهن، بينما بين الذكور فالإصابة به نادرة.

وينجم سرطان الثدي عن نمو غير طبيعي لأنسجة وخلايا الثدي. ويبدأ الورم عادة في البطانة الداخلية لأنابيب الحليب (القنوات التي تحمل الحليب إلى حلمة الثدي).

ويتسبب سرطان الثدي في خلل في كلا من الأنسجة الغدية التي تغلف قنوات الحليب، والغدد التي تنتج الحليب، والأنسجة الداعمة التي تنقسم إلى الأنسجة الدهنية والأنسجة الرابطة الليفية، ويصيب الورم أيضا النسيج الليمفاوي الموجود بالثدي. ويمتلك الورم القدرة على الانتشار إلى مناطق أخرى في الجسم إلا أنه يطلق عليه سرطان الثدي استنادا إلى المنطقة التي نشأ فيها.

أسباب سرطان الثدي

يعتبر المسبب الأساسي للإصابة بسرطان الثدي غير معلوم، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تؤدي للإصابة به أو تساعد في تطوره على النحو التالي:

  1. العامل الوراثي قد يكون السبب في الإصابة بسرطان الثدي.
  2. عندما يزيد عمر المرأة عن 50 عاماً تكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.
  3. البلوغ المبكر (بداية الدورة الشهرية قبل سن 12عام) أو استمرار الطمث لما بعد سن الخمسين.
  4. السمنة وزيادة الوزن.
  5. الإفراط في تناول الكحول.
  6. التعرض للإشعاعات.
  7. تناول الهرمونات أو بعض الأدوية والعقاقير التي تحتوي على الهرمونات.

أعراض سرطان الثدي

  1. وجود كتلة ونتوءات في الثدي وتحت الإبط.
  2. خروج إفرازات من حلمة الثدي قد تكون مخلوطة بدم أو قد تكون في صورة إفرازات صفراء غير مخلوطة بدم.
  3. تغير في لون الجلد والحلمة أو ظهور تشققات أو انكماش بها.
  4. تورم في الغدد الليمفاوية تحت الإبط.
  5. وجود تيبس وألم في الثدي.

الاكتشاف المبكر

يجب أن تكون كل سيدة على دراية تامة بشكل ثديها وحجمه وقوامه، وأن تقوم بفحص ثديها شهريا بعد انتهاء الدورة الشهرية بأيام، حتى تتمكن من اكتشاف أي تغيير قد يطرأ على ثديها، ويجب إبلاغ الطبيب بمجرد اكتشاف أي من الأعراض التي سبق ذكرها، فالاكتشاف المبكر لسرطان الثدي قد يجنب المرأة التدخل الجراحي لاستئصال الثدي، ما قد يؤثر عليها نفسيا، حيث يمكن القضاء على الورم من خلال تناول بعض الأدوية والعقاقير أو من خلال العلاج الإشعاعي إذا تم اكتشافه في مرحلة مبكرة.

علاج سرطان الثدي

يختلف نوع العلاج المقدم لسرطان الثدي باختلاف الحالة ومرحلتها، وحجم الثدي والورم، فقد يُقدم نوع واحد فقط من العلاج، وقد تتطلب بعض الحالات تقديم أكثر من نوع للعلاج، كما أن الاكتشاف المبكر قد يقلل من احتمالية استئصال الثدي جراحيا.

يتم علاج ورم الثدي الخبيث أما عن طريق الأدوية الكيميائية أو العقاقير الهرمونية أو العلاج بالإشعاع أو العلاج الكيميائي، وفي الحالات المتأخرة يكون التدخل الجراحي لاستئصال الثدي هو العلاج الأمثل.

اترك تعليق

يجب ان تكون مسجل لتتمكن من التعليق
  • BP Monitor 1
  • BP Monitor 3
  • BP Monitor 2
  • BP Monitor 4

تابعونا على تويتر

Affiliate Login

Forgot Password
Affiliate Signup

تابعونا على الفيس بوك

Dating, love and more
english arabic russia